ABBAS, MAHMOUD ZEIDAN (Abu Mazen) (1935-)

President of PA, Head of the PLO

Born in Safad in 1935; left as refugee for Syria in 1948; worked as an elementary teacher and later gained a BA in Law from Damascus University (1958); worked as Director of Personnel in Qatar’s civil service in 1957; began, at the same time, to manage and organize Palestinian groups; founding member of Fateh; member of the Fateh Central Committee since 1964; member of the PNC since 1968 and the PLO Exec. Committee since 1980; leading Palestinian figure devoted to the search for a peaceful solution to the Palestinian-Israeli conflict; advocated negotiations with Israelis, since the early 1970s and initiated dialogue with Jewish and pacifist movements; earned a PhD from the Oriental College in Moscow in History (on Zionism) in 1982; led negotiations with Matityahu Peled that resulted in the announcement of “principles of peace” based on a two-state solution in Jan. 1977; became head of the PLO Arab and International Relations Dept. in 1984 (until 2000); elected by the PLO Exec. Committee to succeed Khalil Al-Wazir (assassinated in April 1988) as chairman of the portfolio on the Occupied Territories in May 1988; coordinated the negotiation process during the 1991 Madrid conference; was the first PLO official to visit Saudi Arabia after the Gulf War in Jan. 1993, and ‘apologized’ to the Gulf countries for the PLO’s stand during the crisis; headed the Palestinian negotiating team to the secret Oslo talks and signed the DoP on 13 Sept. 1993 on behalf of PLO; head of the PLO Negotiating Affairs Dept. from 1994 until his becoming a PM in 2003; signed the Interim Agreement (Oslo II) in Sept. 1995 on behalf of the PLO; returned to Palestine in Sept. 1995 after almost 48 years in exile and took residences in Gaza and Ramallah; authored an account on the Oslo negotiations entitled Through Secret Channels: The Road to Oslo (1995); drafted together with his Israeli counterpart Yossi Beilin the controversial ‘Framework for the Conclusion of a Final Status Agreement Between Israel and the PLO’ (better known as Abu-Mazen-Beilin Plan) in Oct. 1995 (although its existence was denied for five years before being published in Sept 2000); head of the Central Election Commission from 1996 until 2002; was elected in the Jan. 1996 PLC elections in the Qalqilya district; served as head of the Refugee Dept.; became Sec.-Gen. of the PLO Exec. Committee since April 1996; headed (with Uri Savir) the first session of the Israeli-PA final status talks in May 1996; criticized the direction of the Al-Aqsa Intifada in late 2002, calling for an end to all military operations; nominated PM by Pres. Yasser Arafat on 10 March 2003 and sworn in as PM and PA Interior Min. on 30 April 2003; resigned from the Fateh Central Committee in July 2003; submitted his resignation as PM on 6 Sept. 2003 (naming mainly Israel’s unwillingness to implement its road map commitments and undertake constructive measures, but also blaming the international community and the Palestinian side for its lack of support, incitement and accusations); following the death of Yasser Arafat, was elected the new head of the PLO and endorsed by the Fateh Revolutionary Council as its preferred candidate for the Presidential Elections on 25 Nov. 2004; elected as President of PA in the 9 Jan. 2005 Presidential Elections (gaining 62.52% of the votes) and sworn in on 15 Jan.; began to reform the government and security services, incl. forcing top security leaders into retirement.

ABBAS, MAHMOUD ZEIDAN (Abu Mazen)

ولد في مدينة صفد عام 1935 ؛ هاجر مع عائلته إلى سوريا بعد النكبة الفلسطينية عام 1948 ؛ عمل في سلك التعليم بدمشق والتحق بكلية الحقوق بجامعة دمشق بالانتساب وحصل على إجازة في القانون عام 1958 ؛ عمل مديراً لشؤون الموظفين في وزارة التربية والتعليم في قطر عام 1957 ؛ كان في نفس الوقت يشرف على تعبئة وتنظيم مجموعات وطنية فلسطينية؛ عضو مؤسس لحركة فتح وعضو لجنتها المركزية منذ عام 1964 وعضو المجلس الوطني الفلسطيني منذ عام 1968 ؛ تفرغ للعمل الوطني عام 1970 ؛عضو في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير منذ عام 1980 ؛ دعا إلى «الحوار » مع الإسرائيليين منذ أوائل السبعينات؛ نال شهادة الدكتوراه في التاريخ من كلية معهد الاستشراق في موسكو وكانت أطروحته حول «العلاقة السرية بين ألمانيا النازية والحركة الصهيونية » عام 1982 ؛ قاد مفاوضات مع الجنرال الإسرائيلي المتقاعد ماتي بيليد التي تمخض عنها إعلان «مبادئ السلام » وفقاً لحل دولتين في كانون الثاني/يناير 1977 ؛ رئيس دائرة العلاقات القومية والدولية في منظمة التحرير عام 1984 وحتى عام 2000 ؛ انتخبته اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير عضواً بعد اغتيال خليل الوزير(أبو جهاد)في نيسان/ ابريل 1988 وتولى ملف الأراضي المحتلة في أيار/مايو 1998 ؛ أشرف على عملية المفاوضات خلال مؤتمر مدريد عام 1991 ؛ كان أول عضو في منظمة التحرير يزور المملكة العربية السعودية بعد حرب الخليج في كانون الثاني/يناير 1993 و يعلن عن «الاعتذار » الفلسطيني لدول الخليج عن موقف منظمة التحرير خلال أزمة الخليج الأولى(احتلال الكويت)؛ ترأس الفريق الفلسطيني المفاوض في محادثات أوسلو السرية وقام بتوقيع اتفاقية إعلان المبادئ في 13 أيلول/سبتمبر 1993 ممثلاً عن منظمة التحرير؛ رئيس دائرة شؤون المفاوضات التابعة لمنظمة التحرير منذ عام 1994 وحتى أصبح أول رئيس وزراء فلسطيني عام 2003 ؛ قام بتوقيع الاتفاقية الانتقالية في واشنطن عام 1995 ممثلاً عن منظمة التحرير؛ عاد إلى فلسطين في أيلول/سبتمبر 1995 بعد 48 عاما في المنفى وأقام في غزة ورام الله؛ كتب سيرته الذاتية حول اتفاقيات أوسلو بعنوان طريق أوسلو ) 1995 (؛ شارك مع يوسي بيلين )وزير العدل الإسرائيلي) في صياغة مسودة اتفاقية بشأن الوضع النهائي بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية التي عرفت بوثيقة أبو مازن – بيلين)في تشرين الأول/أكتوبر 1995 ، وتم نشرها بعد خمس) سنوات في أيلول/سبتمبر 2000 ؛ رئيس لجنة الانتخابات المركزية ( 1996 - 2002 )؛ انتخب عضوا في المجلس التشريعي في كانون الثاني/يناير 1996 (عن محافظة قلقيلية)؛ رئيس دائرة اللاجئين؛ أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير منذ نيسان/ابريل 1996 ؛ ترأس الفريق الفلسطيني مقابل أوري سافير أول محادثات بين السلطة الوطنية الفلسطينية وإسرائيل في أيار/مايو 1996 ؛ قام الرئيس الراحل ياسر عرفات بتعيينه رئيسا للوزراء في 10 آذار/ مارس 2003 كما تم تعيينه وزيرا لشؤون المفاوضات في 30 نيسان/ابريل 2003 ؛ استقال من اللجنة المركزية لحركة فتح في تموز/يوليو 2003 ومن رئاسة الحكومة في 6 أيلول/سبتمبر 2003 انتخب بعد وفاة الرئيس ياسر عرفات رئيسا لمنظمة التحرير في تشرين الثاني/نوفمبر 2004 ؛ في 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2004 قام المجلس الثوري باختياره مرشحا للانتخابات الرئاسية الفلسطينية؛ وتم انتخابه رئيسا للسلطة الفلسطينية في الانتخابات التشريعية في 9 كانون الثاني/يناير 2005 (وحصل على 62.5 % من الأصوات) وبدأ بتنفيذ مهامه كرئيس للسلطة الفلسطينية في 15 كانون الثاني/يناير 2005 ؛ أعلن برنامجه السياسي في الدعوة إلى الإصلاح الحكومي والأمني ومحاولة تحقيق الاستقرار في المنطقة .